الرئيسية / متفرقات / اغرب حالة ولادة في العالم

اغرب حالة ولادة في العالم

يخبرنا التـــ..ــاريخ بواقعة نـــ..ــادرة وغير منطقية عن امـــ..ــرأة أنجبت 69 طـــ..ــفلا في القرن الثـــ..ــامن عشر، هذه المرأة اسمهـــ..ــا هو فالنتينا فاسيليفـــ..ــا،

وهي تحـــ..ــمل الرقم القياسي العالمي لـــ..ــموسوعة غينيس للمرأة الأكثر انجابا للأطفـــ..ــال على مر التاريخ،

لنتـــ..ــعرف على القصة الغريبة والمذهـــ..ــلة لتلك الـــ..ــمرأة.

ما هي ؟

كانت فالنتينا فاسيليفا أول زوجة لفلاح يدعى فيودور فاسيلييف من شويا في دولة روسيا، عاشت في الفترة ما بين 1706إلى 1782، توفيت عن عمر يناهز 76 عاما، بعد أن تركت وراءها ذرية تتألف من 69 طفلا، توفي اثنان منهم فقط كأطفال، ووفقا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية التي زعمت أنها «الأم الأكثر إنتاجا على الإطلاق»، مرت تلك المرأة بـ 27 حملا : 16 منها أسفر عن توأمين، و 7 أسفر عن ثلاثة توائم، و 4 توائم في أربع مرات.

من المرجح أن المرأة أنجبت أطفالها الـ 69 من خلال 27 حملا على مدار 40 عاما وبالتحديد من بين 1925 إلى 1965، ووفقا للحسابات العلمية فإن فترة الحمل تصل إلى 40 أسبوع، إلا أنها قد تقل في حالة التوائم لعدم قدرة الرحم على استكمال الفترة الكلية للحمل، حيث قد تصل إلى 37 أسبوعا مع توأم، و 32 أسبوعا مع ثلاثة توائم، و30 أسبوعا مع أربعة، ومن خلال تلك الأرقام نجد أن تلك المرأة حملت لمدة 936 أسبوعا أي ما يعادل 18 عاما

على الجانب الآخر يوجد ما يؤكد صحة القصة إذ توجد -حاليا- في بانوراما سانت بطرسبرغ مخطوطة لأحد المسؤولين وهو دير نيكولوسكي، أرسلها إلى موسكو عام 1782، أكد من خلالها أن الفلاح فيودور فاسيلييف له 82 طفلا من زوجتين؛ أنجبت الأولى 69 طفلا، وأنجبت الثانية 18، توفي منهم 5 ليتبقى ثلاثة عشر فقط، وفي عام 1783 تحدثت المجلة الروسية الشهيرة “جنتل مان” عن ذلك الرجل وأكدت أن هؤلاء الأطفال يعودون إلى خصوبة مشتركة بين الرجل والمرأتين.