الرئيسية / الصحة / لهذه الأطعمة فوائد غذائية كثيرة، ولكنها للأسف قد تسبب عسر الهضم وآلاماً في المعدة

لهذه الأطعمة فوائد غذائية كثيرة، ولكنها للأسف قد تسبب عسر الهضم وآلاماً في المعدة

عسر الهضم قد يكون علامة على مشكلة مزمنة، أو قد يكون حالةً عَرَضية مرتبطة بالأطعمة التي تتناولها على الغداء أو العشاء، لكن الحقيقة ببساطة هي أن بعض الأطعمة قد تُثقل جهازك الهضمي أكثر من غيرها، ويؤدي تناولها إلى الشعور بالانتفاخ أو الألم أو الغازات الزائدة، وفقاً لموقع Mayoclinic.

لكن هذه الأطعمة لها أيضاً فوائد صحية، ولهذا لا يعني ذلك أن عليك الامتناع عن تناولها ما لم ينصحك الطبيب أو خبير التغذية بذلك. ولكن يمكنك تناول هذه الأطعمة على مهل، أو تناول حصص قليلة منها، أو حتى تقطيعها إلى قطع صغيرة حتى تتمكن من هضمها بسهولة أكبر. 

فيما يلي ستة أنواع من الأطعمة التي قد تكون صعبة الهضم على الجهاز الهضمي.

اللحوم الحمراء 

يعتبر هضم بروتينات اللحوم أسهل على البشر من هضم البروتينات النباتية، لكن المشكلة تكمن في أن اللحوم غالباً ما تبقى في المعدة لفترة أطول، وهو ما قد يؤدي إلى إبطاء هضم الأطعمة الأخرى، وفقاً لموقع Quality Health.

تواجد الطعام في المعدة لفترة طويلة يؤدي غالباً إلى الانتفاخ أو الغازات، كما أن اللحوم الدهنية غالباً ما يصعب هضمها مقارنة باللحوم الخالية من الدهون، ويمكن أن يؤدي طهي اللحوم الحمراء أكثر من اللازم إلى إطالة عملية الهضم، لذلك الأفضل اللجوء إلى فرم اللحم أو تقطيعه إلى قطع صغيرة وتناوله.

الألبان

تعتبر منتجات الألبان إحدى المجموعات الغذائية التي يصعب هضمها، ويرجع ذلك أساساً إلى اللاكتوز والسكر الموجود في الحليب ومنتجات الألبان الأخرى. عندما لا يتم هضم اللاكتوز بشكل صحيح، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، فإن ذلك يسبب الغازات والانتفاخ، بحسب موقع Everyday Health.

إذا كنت تستهلك الكثير من اللاكتوز فإنه ينتقل إلى الأمعاء الغليظة، ويمكن أن يتطور إلى الإسهال أو يزداد سوءاً. إذا كانت لديك مشاكل في الجهاز الهضمي قد يكون من الجيد تناول الزبادي والجبن الصلب، لأنهما لا يحتويان على اللاكتوز، أو يمكنك تجربة الحليب الخالي من اللاكتوز.

حبوب الذرة

لذيذة بالتأكيد وليست ضارة بشكل عام، لكن الذرة من الأطعمة التي قد تضر بصحة الجهاز الهضمي. السبب هو أنها تحتوي على مستويات عالية من السليلوز، وهو نوع من الألياف تواجه المعدة صعوبة في تفتيته. تمر حبوب الذرة فعلياً عبر الجهاز الهضمي دون هضمها، ويمكن أن تؤدي إلى تقلصات مؤلمة وغازات، لذلك يُنصح بأكلها باعتدال.

الخضراوات الورقية

A bed of nutritious vegetbles.

من الخضراوات التي تندرج في هذه الفئة البروكلي والكرنب والقرنبيط. وكل هذه الخضراوات غنية بالفيتامينات والمعادن، وكذلك مضادات الأكسدة، وثبت أنها تقلل الشوارد الحرة وتقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

لكن هذه الأنواع من الخضراوات تحوي أيضاً نوعاً من السكر غير قابل للهضم يسمى رافينوز، قد يسبب في النهاية تراكم الغازات في القولون وانتفاخاً مزعجاً، لذلك إضافة الأطعمة الغنية بالبريبايوتكس والبروبيوتيك مثل الزبادي إلى نظامك الغذائي، يمكن أن تقلل من كمية “البكتيريا المكونة للغازات” في القولون، التي قد تسبب انتفاخاً، وقد تكون فكرة جيدة أن تتناولها بعد طبخها بدلاً من تناولها نيئة، وفقاً لموقع WebMD.

الفاكهة العنبية

نعتقد أن جميع أنواع الفاكهة العنبية مفيدة لنا، وهذا صحيح بشكل عام، لكن الأنواع التي تحتوي على الكثير من البذور الصغيرة يمكن أن تمثل مشكلة لمن يعانون من مشكلات مسبقة في الجهاز الهضمي.

من الضروري ملاحظة ما تشعر به بعد تناول الفاكهة العنبية، التي تحوي الكثير من البذور، مثل الفراولة. هذه الأطعمة قد يصعب هضمها بسبب ما تحويه من الألياف القابلة للذوبان، والأمعاء الدقيقة لا تحوي في الواقع الإنزيمات التي تفتت هذا النوع من الألياف.

الحبوب الكاملة

قد تكون فوائد النظام الغذائي القائم على الحبوب الكاملة أكثر من النظام القائم على الدقيق المكرر، لأنه يحوي عدداً أكبر من العناصر الغذائية. الحبوب المكررة قد تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، إلا أنه يسهل على جسمك هضمها أيضاً، وفقاً لما يشير إليه موقع Healthline. وهذا يعني أن الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة ليس بالضرورة خياراً جيداً.

حتى المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة والجرانولا والأرز البني قد تكون من الأطعمة القاسية على الجهاز الهضمي. لذلك ينصح أيضاً بتجنب منتجات الحبوب التي تحتوي على الزبيب والمكسرات والبذور.