الرئيسية / متفرقات / ماذا سيحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول الفواكه والخضروات تماماً؟

ماذا سيحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول الفواكه والخضروات تماماً؟

هناك الكثير من المكونات الطبيعية في الخضار والفواكه لا يمكن العثور عليها في أي أطعمة أخرى، وإذا استغنينا عنها، فقد نواجه مشكلات صحية مختلفة. الاكتئاب، ورائحة الجسم الكريهة، وضعف البصر ليست سوى أعراض قليلة قد تحدث لأجسامنا إذا توقفنا عن تناول الفواكه والخضروات.

قد تعاني من ضعف في الرؤية الليلية

حين تصبح رؤيتنا الليلية أضعف، يزداد خطر سقوطنا في الظلام، وتتراجع قدرتنا على القيادة الآمنة في الليل. تحتاج أعيننا إلى فيتامين A لتقوية الرؤية في العتمة، ويتوفر الفيتامين في شكلين: الريتينول والبيتاكاروتين. يمكن العثور على الريتينول في كبد سمك القد وزيت السمك والبيض، ولكنه شديد السمية عندما تتناول الكثير منه. وبالمقابل، فإن استهلاك الخضار والفواكه بكثرة لا يهددك بجرعة زائدة من البيتاكاروتين.

قد يبدأ جسمك في إفراز رائحة أسوأ

هناك عدد من العوامل التي تساهم في تغير الرائحة التي تنبعث من أجسامنا. وتماماً مثل لون العين والشعر، تحدد الجينات الرائحة الطبيعية التي تنتج عن الغدد الدهنية والعرقية. ولكن الطعام الذي نتناوله يؤثر بدوره على رائحة أجسامنا بشكل كبير. فقد خلصت دراسة إلى أن الأشخاص الذين يأكلون الخضار والفاكهة يتمتعون برائحة أكثر لطفاً، حتى لو لم يستخدموا الصابون أو مزيل العرق لفترة من الوقت.

قد يتسبب التخلي عن الخضار والفواكه في إصابتك بالاكتئاب

يجزم العلماء أن الدماغ وجهازنا الهضمي مرتبطان بشكل وثيق. النظام الغذائي المتوازن لا يترك أثره على القوام والوزن فحسب، بل إنه ضروري لصحتنا العقلية. عندما نرفض تناول الخضار والفواكه، فقد يتزايد خطر إصابتنا بالاكتئاب، كما أفادت دراسات عديدة. وهناك اعتقاد شائع بأن الاكتئاب هو ما يجعلنا نميل إلى تناول طعام غير صحي، وليس أن الأكل غير الصحي نتيجة للاكتئاب.

قد تعاني من ارتفاع ضغط الدم

بالاستناد إلى هذه الأبحاث، فإن الأشخاص الذين يستهلكون القليل من الفواكه والخضروات، أو لا يتناولونها على الإطلاق، أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، مقارنة بمن يتناولونها كجزء أساسي من نظامهم الغذائي اليومي. ولذلك يوصي الأطباء لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم بالالتزام بنظام غذائي يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات.

يمكن أن تصاب بمشاكل في الجهاز الهضمي

تشتهر الخضار والفواكه بكونها مصدراً ثميناً للألياف غير القابلة للذوبان، والتي لا تتفكك في الماء. وعندما تكون في القولون، فإنها تخلق تأثيراً مكثفاً يساعد على تحريك البراز بشكل أكثر سلاسة. الاكتفاء بكمية قليلة من الألياف من الأسباب الرئيسية للإمساك، ولذلك يصرّ أخصائيو التغذية، عند تقديم نصائحهم لمن يعانون من هذه المشاكل الهضمية، على الإكثار من تناول الخضار والفاكهة.