الرئيسية / الأخبار / أخبار عالمية / لاجئ سوري “مراهق” كلّف الحكومة الألمانية 5 ملايين يورو وكانت نهايته السودان

لاجئ سوري “مراهق” كلّف الحكومة الألمانية 5 ملايين يورو وكانت نهايته السودان

سمحت السلطات الألمانية في ولاية “زاكسن أنهالت”، بمغادرة لاجئ سوري طواعية إلى السودان، بعد أن تكلفت عليه ما يقارب الـ 5 ملايين يورو خلال سنوات إقامته.

لاجئ سوري تورط بأعمال متطرفة

وذكرت صحيفة “ميتلدويتشه تسايتونغ” الألمانية، أن الشاب أيمن.ن، البالغ من العمر 19 عامًا، وصل في عام 2015 إلى ألمانيا كمراهق بلا عائلة.

وأضافت، أن اللاجئ أيمن، ضُبط وهو يرسل عبر الإنترنت تعليمات لتركيب وفك بندقية الكلاشنكوف، في العام 2017، كما ضُبط وهو يبحث عن كيفية اقتناء أسلحة وكيفية تصنيع أحزمة ناسفة.

وأشارت إلى أن أيمن كان قد اعترف بعد اعتقاله أمام أحد المحققين بأنه خطط لهجوم كبير في مدينة برلين.

وعاش أيمن منذ عام 2017 في قرية صغيرة بقيد إلكتروني على ساقه، يمنعه هذا القيد من مغادرة القرية، وكلما أراد الخروج من البيت يتبعه 4 عناصر من الشرطة بلباس مدني وسيارتين.

وقالت الصحيفة، إن عدد ساعات المراقبة لأيمن حتى الآن بلغت 95 ألف ساعة مراقبة، بكلفة 52 يورو للساعة تدفعها الدولة للشرطة الأربعة، أي ما قيمته الإجمالية خمسة ملايين يورو حتى هذا العام.

متحدث باسم الشرطة الجنائية قال للصحيفة، إنهم يشعرون بالارتياح بعد أن غادر أيمن ن إلى تركيا ومنها إلى السودان طواعية، مشيرًا إلى أن الدولة الألمانية دفعت تكاليف الفيزا والرحلة إلى تركيا.