الرئيسية / متفرقات / رفض مصافحة امرأة.. فحُرم من الحصول على الجنسية الألمانية

رفض مصافحة امرأة.. فحُرم من الحصول على الجنسية الألمانية

نجح طبيب لبناني مقيم في ألمانيا منذ عام 2002، في جميع اختبارات الحصول على الجنسية الألمانية، لكنه رفض مصافحة الموظفة التي سلمته الجنسية، فرفضت منحه إياها.

وقضت محكمة ألمانية يوم الجمعة بعدم حصول الطبيب المسلم الذي رفض مصافحة امرأة على الجنسية الألمانية،

حيث قال الطبيب إنه يرفض مصافحة النساء لأسباب دينية.

وجاء في حيثيات الحكم الذي أصدرته المحكمة الإدارية في بادن فورتمبيرغ، أن “رفض المصافحة استنادا إلى مفاهيم أصولية مرتبطة بالثقافة والقيم التي ترى في المرأة خطرا للإغواء الجنسي هي بمثابة رفض للاندماج في ظروف المعيشة الألمانية”.

وكان الطبيب قد درس الطب في ألمانيا، ويعمل في عيادة ألمانية، وتقدم بطلب للحصول على الجنسية عام 2012،

وحينها وقع على إعلانه الولاء لقيم الدستور الألماني التي ترفض التطرف، واجتاز اختبارات الحصول على الجنسية بأعلى الدرجات.

وعلى الرغم من ذلك جاء رفضه لمصافحة الموظفة التي تسلمه الجنسية سببا رأته المحكمة كافيا لحرمانه من الجنسية الألمانية.

وقد عاد الطبيب بعد الواقعة ليشير إلى أنه قد وعد زوجته بألا يصافح نساء أخريات، إلا أن محكمة شتوتغارت الإدارية لم تلتفت إلى التماسه.

لكن المحكمة قالت، يوم السبت، إن بإمكانه الاستئناف أمام المحكمة الإدارية الاتحادية بسبب أهمية هذه القضية.