الرئيسية / الأخبار / أخبار وطنية / أستاذ في أمراض القلب : تونس تسجّل حالة وفاة كلّ ساعة والتصريحات الرسمية لا تمتّ للواقع بصلة والوضع الصحي خطير

أستاذ في أمراض القلب : تونس تسجّل حالة وفاة كلّ ساعة والتصريحات الرسمية لا تمتّ للواقع بصلة والوضع الصحي خطير

في تصريح مثير للخوف والهلع أدلى به لإذاعة ” الجوهرة ” قال الدكتور فتحي بتبوت الأستاذ الجامعي لأمراض القلب و الشرايين بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير اليوم الجمعة إن الوضع الصحي خطير ومزر وإن كل مصاب في حالة حرجة و لا يجد سرير إنعاش سيكون مصيره الموت الحتمي مؤكّدا أن التصريحات الرسمية لا تمت للواقع بصلة في ظل غياب كامل للمسؤولية لدى مؤسسات الدولة.
و أضاف بتبوت أنه لولا تدخل المجتمع المدني مساء أمس لتوفير سترات واقية من كورونا للإطارات الطبية بقسم العناية المركزة بالمستشفى لما تمكنوا من إخضاع مصاب بكورونا لعملية جراحية مستعجلة..
و أضاف الدكتور أنه يتم حاليا في تونس تسجيل حالة وفاة كل ساعة و سيتضاعف العدد خلال 10 أيام أي أنه سيتم تسجيل حالتي وفاة كل ساعة .
وإذا سلّمنا بكلام هذا الدكتور فإن ذلك يعني أننا نسجّل اليوم ما لا يقلّ عن 24 حالة وفاة وأن السلطات المعنيّة تغالط الرأي العام وتخفي حقيقة أعداد الأموات بسبب كورونا . وعلى هذا الأساس من الضروري جدّا أن تقوم وزارة الصحة ورئاسة الحكومة إما بتأييد هذا الرأي وإما بتفنيده ليس بالكلام فقط وإنما بالإحصاءات والأرقام .