الرئيسية / الأخبار / أخبار وطنية / وفاة شاب ال35 سنة بفيروس كورونا في زغوان
وفاة كورونا

وفاة شاب ال35 سنة بفيروس كورونا في زغوان

سجّلت ولاية زغوان اليوم الاربعاء حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا حيث تأكّدت وفاة شاب يبلغ من العمر 35 سنة من منطقة صوّاف نتيجة إصابته بالفيروس وارتفع بذلك عدد المتوفين في الجهة إلى ثمانية أشخاص منذ 27 جوان 2020 تاريخ فتح الحدود وفق ما ذكره سهيل بالي المدير الجهوي للصحة بزغوان في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.


وأوضح أن المعني بالأمر أصيب بالفيروس منذ يوم 26 سبتمبر الماضي وخضع للعلاج أثناء الحجر بوحدة الكوفيد بمستشفى سهلول بسوسة إلى حدود يوم 4 أكتوبر الجاري تاريخ عودته إلى منزله بصواف بعد شفائه من الفيروس حسب رأي الأطباء بالمستشفى المذكور، إلا أنّ الشاب شعر بنفس الأعراض فتم نقله ليلة البارحة بإذن من طبيب خاص إلى مستشفى فرحات حشاد بسوسة أين توفي بسبب الفيروس حسب تأكيده .


ويذكر أن المدير الجهوي للصحة قد صرّح في وقت سابق أنّه تمّ تسجيل حالة وفاة مشتبهة بالفيروس لشاب بمنطقة زقيدان بصواف، يبلغ من العمر 35 سنة، وذلك أثناء إقامته بمستشفى فرحات حشاد بسوسة لعلاج مرض القلب بعد شفائه من الاصابة بفيروس “كورونا” منذ حوالي أسبوع بوحدة “الكوفيد” بنفس المستشفى.


وأفاد سهيل بالي أن عدد الاصابات بلغت إلى حدود اليوم الأربعاء 239 حالة أغلبهم في معتمديتي زغوان والفحص في حين بلغت حالات الشفاء 140 حالة مشددا على أهمية الالتزام بإجراءات البروتوكول العام في ظل استخفاف المواطن بخطورة الوباء وتداعياته.


(وات)