الرئيسية / متفرقات / أنجبت طفلة دون أن تعلم أنها حامل !!

أنجبت طفلة دون أن تعلم أنها حامل !!

احيانا يدهشنا القدر بمفاجاته و اقداره التي تفوق توقعاتنا تارة و تتقاطع و افكارنا تارة اخرى ,و لان العجائب سميت كذلك لانها لا تحدث كل يوم, فكذلك ما حدث مع الشابة شارلوت قريب من اللامعقول اكثر من المعقول.

شارلوت و ميغيل طالبان شابان، شاء القدر ان يجعلهما يعيشان اكبر صدمة و معجزة في ان واحد ,الا و هي الحصول على طفل غير متوقع مجيئه على الاطلاق .

قد تتسائلون الان اين الغريب في الانجاب ,و لكن الجواب لايكمن في هذا السؤال انما في اخر يقول:

كيف لا تشعر الام بالطفل الذى يكبر في احشائها حتى يدق جرس الولادة و يلد ؟؟

الام شارلوت الغير مفهومة

شارلوت دوبارد ,ذات 24سنة, القاطنة بلندن, شعرت بآلام فجائية متتالية في بطنها ,فقررت التحقق بكاميرا هاتفها الايفون عما يعتصر احشائها مسببا كل هاته الاوجاع المتواصلة, في ذلك الحين اخذت ربة المنزل  فيديو و هي في قمة الاستغراب حينما لمحت شعر راس طفل يندفع نحو الخارج!

تلك المؤشرات لم تعني شيئا لشارلوت

كان هذا اكثر الامور غرابة لدى شارلوت ,صحيح انها اكتسبت من الوزن حوالي 11 باوند ,و لكن الامر لم يكن كافيا لديها لتفكر بكونها حاملا ,حتى شغفها الفجائي تجاه السكر لم يكن يقودها لفكرة الحمل ,خاصة و انها واصلت اخذ حبوب الحمل طيلة فترة الحمل لذا بدى لها اضطراب الدورة الشهرية عاديا في هاته التسعة اشهر. اضافة الى مشكلة ساقها التي جعلتها تاخذ اجازة من العمل لاسبوع, في حين فسر لها الطبيب فيمابعد انها من المفترض ان تكون نتيجة ضغط وجود الطفل.

ساعات المفاجاة تقترب

في احدى الامسيات شعرت ببعض الانقباضات ,و لكنها كانت خفيفة جدا كتقلصات الدورة الشهرية.في اليوم التالي تواصلت على فترات, لتتيقن فيما بعد انها كانت انقباضات حقيقة تنبئ باقتراب موعد الولادة.

بعد صدمة شارلوت لرؤيتها راس صغيرها المندفع ,وضعت حملها اينما اكتشفته في الحمام ,دونما أي خبرة, انما وفقا لغريزة الامومة فيها. و هذا بعد تجربة مؤلمة خاضتها وحيدة و دون اي مسكن للالم .لتجد بعدها مقصا للاظافر قطعت به حبلها السري,و اخيرا اتصلت بميغل انجل ذي 28 سنة لتخبره بانها في حاجة له بشكل طارئ.

صدمة ميغيل

خرج ميغيل مسرعا من عمله في pret a manager متوجها الى شقتهما في منطقة bow شرق لندن,تقول شارلوت انه عند وصول ميغيل و رؤيتهما هتف: ياالهي وجدتي طفلا في الطريق ؟

ثم تابعت : بدات اصيح و اقول انه طفلنا ,و كان ميغيل في صدمة اذ لا احد منا استطاع ان يصدق ما حدث.

كما صرح ميغيل بان الامر استغرق منه وقتا لاستيعابه.

الطفل المعجزة

الطفل الياس ولد في صحة جيدة ,بوزن 6 باوند في 29 جانفي , و ذلك بعد شجاعة كبيرة من والدته .كما تم اخذه فور ولادته المفاجئة الى المستشفى ليوضع تحت العناية المركزة.تقول شارلوت حينما كنا ننتظر الطبيب قال لي ميغيل *انظري إن انفه يشبه انفك* حينها فقط صدقت انه طفلنا.

كما اضافت شارلوت انها محظوظة جدا ان طفلها بصحة جيدة, بالرغم من انها كانت تدخن و تشرب الكحول و تعمل لمدة 14 ساعة يوميا خلال حملها.

حيث قالت: انا اناديه طفلي المعجزة لانه في صحة جد جيدة بالرغم من كل شيء, اذ كانت الاوضاع لتكون جد معقدة و صعبة اثناء الولادة لوحدها  الا ان الامور مرت بكل سلاسة.

حيث احتارت القابلة “طبيبة التوليد” أن كيف علمت شارلوت المكان الصحيح لقص الحبل السري !!لانه لو اخطئت في فعل ذلك لكانت الامور لتكون خطيرة جدا .ليكون رد شارلوت بانها لا تملك اي فكرة لكنها كانت تعلم تماما ماذا تفعل .اذ تظن ان فطرتها هي من دلتها على الطريقة الصحيحة.

العائلة تتلقى الخبر المفاجاة

شارلوت لم تخبر امها فورا ,حيث قالت في هذا السياق : لم اخبرها على الفور بما حدث لانها كانت تعمل ,و اعرف انها لن تستطيع اكمال مناوبة عملها اذا اخبرتها ,لذا انتظرت حتى اليوم التالي و حينما سمعت والدتها  كانت منصدمة جدا.

اضافت شارلوت : عائلتني شجعتني كثيرا هم من الكاثوليك المتشددين و يرون ان إلياس بمثابة معجزة.

كما ان جدتي تقول انه ملاك صغير.

و في اطار المساعدة و بعد الولادة المفاجئة لابنتها قامت ام شارلوت باعداد حساب GoFundMe حتى يتمكن الاشخاص من التبرع لمساعدة الاباء الجدد على التكيف.

كما قرر الطالبان بعد ان كانا سينتقلان الى الولايات المتحدة الامريكية انهما سيبقيان الان بسبب ولادة طفلهما