الرئيسية / متفرقات / بعد أن خسرت جنينها 18 مرة .. امرأة في عمر 48 تنجب طفلا أخير

بعد أن خسرت جنينها 18 مرة .. امرأة في عمر 48 تنجب طفلا أخير

تزوجت السيدة لويز وارنفورد عام 1999 ، و كأي عروس جديدة كانت أمنيتها أن ترزق بطفل.

حبلت لويز التي تقطن بسويندون بانجلترا ، و هي بعمر 32. لم تكن تتوقع أن حملها الأول سينتهي بمأساة، حيث فقدت جنينها بعد اشهر فقط من حملها.

و على الرغم من أنها حبلت 18 مرة خلال 16 سنة ، لم تفقد لويز الأمل في الانجاب رغم أنها بلغت من العمر 48 سنة.

ظلت لويز متفائلة طوال تلك السنوات فلم يخب ظنها في الأخير إذ رزقت بطفل أسمته ويليام و قد ولد في كامل صحته.

الزوجان لويز و ومارك البالغ من العمر 55 سنة، صرفا أكثر من 100 ألف دولار على التلقيح الاصطناعي (IVF).

وأثر خضوع مارك لعملية جراحية خطيرة بشكل سلبي على خصوبته. ما أجبر الزوجان على اللجوء الى التلقيح الاصطناعي (IVF) الباهظ الثمن.

لم تكن لويز تعاني من أي مشكل في أن تحبل باستخدام التلقيح الاصطناعي، و على الرغم من ذلك كانت تخسر جنينها في كل مرة بعد 14 أسبوعا.

تقول لويز في تصريح أدلت به ل Daily Mail:

في كل مرة أقول سينجح الأمر و سأنجب طفلا و نعيش كأسرة سعيدة تماما، و لكن يحدث عكس ذلك. كنت أبكي بالليل و النهار حزنا على خسارة الجنين .

وحتى مع لجوئنا للتلقيح الاصطناعي مرات عديدة و نجاح عملية التلقيح ، كنت أخسر الجنين.

و في الفترة التي فكر فيها الزوجان في الاستسلام ، اكتشف أحد الأطباء وجود “خلية فاتكة طبيعية” في جسد لويز، ما يعني أن جسدها هو السبب الرئيسي في خسارة الجنين.

تلقت لويز العلاج اللازم و تمكنت في النهاية من أن تحمل بطفلها الأول وليام الذي ولد في الأسبوع 37.

عبرت لويز لقناة 5 News عن فرحتها العارمة بولادة طفلهافقالت:

حين ناولني الطبيب الجراح الطفل ، لم أصدق عيناي ، أحسست و كأني قد فزت باليانصيب.