الرئيسية / الأخبار / أخبار عالمية / موجة برد تقتل 10 اشخاص ببولندا و7 بايطاليا

موجة برد تقتل 10 اشخاص ببولندا و7 بايطاليا




اجتاحت موجة من البرد الجليدي اوروبا، أمس السبت، مع درجات حرارة متدنية جدا تسببت بوفاة 10 اشخاص في بولندا وسبعة في ايطاليا وغطت مدينة اسطنبول بالثلوج، وشهدت موسكو، الميلاد الاكثر صقيعا منذ 120 عاما.
وقضى 10 اشخاص من البرد في بولندا حيث تدنت درجات الحرارة الى 20 درجة مئوية تحت الصفر في بعض المناطق، كما اعلن السبت المركز الحكومي للامن الوطني والحصيلة مرشحة للارتفاع اذ يتوقع ان تتدنى درجات الحرارة اكثر.
وادت موجة البرد التي ضربت ايطاليا الى وفاة سبعة اشخاص على الاقل في الساعات ال48 الاخيرة وفقا لحصيلة اخيرة نشرتها السلطات أمس السبت.
وتساقطت الثلوج بكثافة على وسط ايطاليا وايضا في منطقة بوليا “جنوب شرق” حيث اغلق مطارا باري وبرينديزي صباحا وحتى في صقلية.
وضربت عاصفة ثلجية تركيا وشلت الحركة في اسطنبول، حيث الغيت السبت مئات الرحلات الجوية، كما توقفت حركة الملاحة في مضيق البوسفور.
وفي بلغاريا عثر قرويون الجمعة على جثتي مهاجرين عراقيين توفيا من شدة البرد في غابة في جبل ستراندجا “جنوب شرق” قرب الحدود مع تركيا.
وفي سويسرا كانت الليلة الماضية شديدة الصقيع وبلغت درجات الحرارة في دافوس 19 درجة مئوية تحت الصفر وفي برن “وسط” 15,5 درجة مئوية تحت الصفر.
وفي فرنسا تدنت درجات الحرارة ليلا كثيرا في المنطقة الباريسية وتراوحت بين 3 و11 درجة مئوية تحت الصفر.
كما شهدت المانيا ليلتها الاكثر صقيعا مع تسجيل 26 درجة مئوية تحت الصفر في مدينتين بافاريتين “جنوب” و25 درجة مئوية تحت الصفر في اوبرستدورف “جنوب شرق” في حين تراجعت الحرارة في برلين الى 15 درجة مئوية تحت الصفر.
وسبب موجة البرد هذه التي يتوقع ان تستمر حتى الاحد، كتل هوائية قطبية اتت من اسكندنافيا على اوروبا الوسطى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*