الرئيسية / الأخبار / أخبار وطنية / تصل غدا الخميس: موجة برد وثلوج تجتاح البلاد

تصل غدا الخميس: موجة برد وثلوج تجتاح البلاد




من المتوقع ان تعيش بلادنا، بداية من يوم غد الخميس 5 جانفي 2017 موجة برد قطبية واحتمال نزول الثلوج والأمطار. وهو ما جعل وزارة التجهيز تستنفر وتستعد للتصدي لأي طارئ حتى لا يتكرر سيناريو السنوات الماضية.

تونس “الشروق”:
وتوقعت مصالح الرصد الجوي ان بلادنا، ستشهد بداية من يوم غد الخميس 7 جانفي 2017 موجة برد قطبية، مرفوقة بكتل هوائية شديدة البرودة، متدفقة من الشمال، وهي التي ستؤدي الى انخفاض درجات الحرارة، بمستويات ملموسة مع احتمال نزول الثلوج.
وفي هذا الإطار، أكد مدير المعهد الوطني للرصد الجوي عبد الرزاق الرحال لـ»الشروق» ان تونس ستشهد موجة برد ابتداء من عشية يوم الخميس 5 جانفي 2017، ومن المتوقع ان يحصل انخفاض ملحوظ لدرجات الحرارة خلال يومي الجمعة والسبت 6 و7 جانفي 2017.
وأضاف ان المعهد يتوقع نزول أمطار بداية من يوم الخميس واحتمال ضعيف لنزول بعض الثلوج بالمرتفعات وبمنطقة زغوان.
التوقعات الجوية
وحسب التوقعات الجوية للمعهد الوطني للرصد الجوي ليوم الخميس، فان السحب ستكون تدريجيا كثيفة مع أمطار منتظرة بعد الظهر وأثناء الليل بالشمال ومحليا بالوسط، مع رياح من القطاع الغربي قوية بالشمال والوسط والجنوب الشرقي ومعتدلة ببقية المناطق. وتتراوح الحرارة القصوى بين 13 و17 درجة وتكون في حدود 11 درجة في المرتفعات.
وتوقع المعهد أن يكون الطقس باردا يوم الجمعة 6 جانفي مع بقايا أمطار بالشمال والسواحل الشرقية وان الحرارة ستنخفض والريح ستكون قوية من القطاع الشمالي وقرب السواحل وقويا نسبيا داخل البلاد.
تسبب البرد ونزول الثلوج والأمطار، خلال السنوات القادمة في عدة مشاكل ومآس، من ذلك تعطل حركة المرور وعزل بعض المناطق، خاصة بالشمال الغربي، على غرار ما عرفته بلادنا في السنوات الماضية، وفي هذا الإطار وضعت وزارة التجهيز برنامجا لسنة 2017 لمواجهة الكوارث الطبيعية والتصدي لأي طارئ.
وقد ذكرت مصادر مطلعة من وزارة التجهيز لـ»الشروق» أن هناك حالة استنفار واستعداد من قبل الوزارة، لمواجهة الكوارث الطبيعية المرتبطة خاصة بالثلوج والفيضانات. وقد قامت باقتناء المعدات اللازمة المختصة في جرف الثلوج. وقد تم وضع جرافات وكاسحات وذلك لتسهيل حركة المرور بالطرقات الرئيسية والفرعية، الى جانب تخصيص فرق إغاثة وتدخل، ستكون في حالة تأهب وجاهزة عند الاقتضاء.
وأفادت مصادرنا ان وزارة التجهيز انطلقت في الاستعداد لمواجهة الموسم الشتوي للسنة الحالية منذ السنة الماضية، من ذلك جهر وتنظيف حوالي 700 كلم من القنوات والمسيلات ومجاري المياه والأودية بمختلف الأحجام والمجاري الفرعية، التي لها علاقة بمنشآت الحماية من الفيضانات .كما تم جهر وتنظيف حوالي 25 هكتارا من أحواض تجميع المياه وصيانة وترميم ما يقارب 350 منشأة.
وتم خلال سنة 2016 انجاز 23 مشروعا بتكلفة جملية تقدر بحوالي 58.5 م.د. ويتم تنفيذها بنسب مختلفة. وتهم حماية المدن في كل من ولايات تونس وأريانة ومنوبة وجندوبة ونابل وزغوان والكاف والقيروان وسيدي بوزيد والقصرين وصفاقس وقابس وقفصة وتطاوين اضافة الى متابعة 11 مشروعا لصيانة وتقوية منشآت الحماية من الفيضانات بتكلفة جملية تقدر بـ5.28 م.د موزعة على 20 ولاية.
كما تم اقتراح إنجاز 6 مشاريع بقيمة جملية تقدر بحوالي 18 م. د ضمن ميزانية التنمية لـ2017، تهم حماية مدينة فوشانة ونابل والحمامات والسرس وسليانة وبرقو وقصور الساف ونفطة. وتم اقتراح انجاز مشاريع صيانة منشآت الحماية من الفيضانات في إطار صفقات إطارية بتكلفة جملية تقدر بحوالي 7 م. د موزعة على 22 ولاية.
مساعدات موجهة للبرد
كما اذنت رئاسة الحكومة بالانطلاق في توزيع مساعدات موجهة للبرد قيمتها 3.5 ملايين دينار تشمل 10 آلاف عائلة منها 900 عائلة بولاية سليانة. وتشمل المساعدات حوالي 2400 غطاء صوفي و2500 حاشية ومواد غذائية وملابس وأحذية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*