وقال المدعي العام لولاية مكسيكو اليخاندرو غوميز للصحافيين “لقد انتشلنا من عين المكان 26 جثة.”

ووقع الانفجار بعد الظهر في هذا السوق المخصص لبيع الألعاب النارية والذي يستقبل سنويا الكثير من الزوار قبيل حلول عيدي الميلاد ورأس السنة.

وأظهرت مشاهد بثت على شبكات التواصل الاجتماعي سلسلة انفجارات متتالية من مختلف الأحجام والألوان تلتها غمامة ضخمة من الدخان.

وقال مدير جهاز الحماية الوطنية لويس فيليبي بوينتي لقناة تيليفيزا التلفزيونية إن “السوق اختفى بالكامل”، مشيرا إلى أن العديد من الجرحى “في حالة حرجة”.

من جهته قال الرئيس المكسيكي إنريكي بينا ننيو في تغريدة على تويتر “تعازي إلى عائلات الذين قضوا لتوهم في هذا الحادث وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

وخلف الانفجار حريقا ضخما تمكن رجال الإطفاء من إطفائه بعد ثلاث ساعات، في حين انتشرت قوات من الجيش للمساعدة في عمليات الإنقاذ وإجلاء الجرحى إلى المستشفيات على متن سيارات الإسعاف والمروحيات.

وأدى الانفجار أيضا إلى تضرر مبان مجاورة وسيارات كانت مركونة في السوق.