الرئيسية / الأخبار / أخبار وطنية / بيان إتّحاد الشّغل حول إغتيال “محمد الزواري” : الدّعوة إلى فتح تحقيق في الإخلالات الأمنيّة

بيان إتّحاد الشّغل حول إغتيال “محمد الزواري” : الدّعوة إلى فتح تحقيق في الإخلالات الأمنيّة




اصدر الاتحاد العام التونسي  للشغل اليوم الاثنين 19 ديسمبر بيانا حول جريمة اغتيال محمد الزواري  : 

أقدم الكيان الصهيوني من جديد عبر ذراعه الاستخباراتي الموساد على انتهاك السيادة الوطنية التونسية واغتيال المهندس الشهيد محمّد الزواري أمام بيته في وضح النهار بعملية مخطّطة منذ مدّة.

وإنّ المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشّغل، المجتمع اليوم، وبعد تدارس خطورة عملية إرهاب الدّولة التي أقدم عليها هذا الكيان اللقيط على أراضينا وفداحتها سواء على الأمن الوطني والقومي أو على أمن التونسيين أو على استقرار تونسوسمعتها، فإنّه:

 يترحّم على الشّهيد محمّد الزواري ويعزّي أهله ويعتبره واحدا من قافلة التونسيين شهداء القضية  الفلسطينية الذين آمنوا بالمقاومة سبيلا إلى تحرير فلسطين ودفعوا حياتهم من أجل تحقيقها على أراضي فلسطين وعلى حدودها ووجّهوا بنادقهم إلىالعدوّ الصهيوني وجعلوا القدس بوصلتهم لا غير.

 يندّد بعربدة الكيان الصهيوني ويدعو الحكومة التونسية إلى اتّخاذ الإجراءات القانونية الدولية لمقاضاته  دوليّا في جرائم الاغتيال والانتهاكات التي مارسها على أرضنا منذ عقود ومن أبرزها اغتيال الشهيدين أبو جهاد وأبو إيّاد والغارة على حمّام الشطّإلى حادثة الاغتيال الأخيرة.

 يطالب بفتح تحقيق عاجل في الإخلالات الأمنية سواء في متابعة حياة الشهيد أو في مراقبة الجهات الاستخباراتية التي جعلت من بلادنا مرتعا يّسرّب فيها السّلاح ويّجنّد داخلها العملاء وينتهك الدم التّونسي. لمنع تكرار هذه الجرائم الإرهابية وحمايةأمن التونسيين وحرمة ترابها. كما يتمسّك بحقّ التونسيين في معرفة ملابسات هذه الجريمة النكراء وحيثياتها وتداعياتها على وزارة الداخلية واستقلاليتها وعلى العقيدة الأمنية عموما.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*