الرئيسية / ثقافة و فنون / سعد المجرد في ورطة ثانية

سعد المجرد في ورطة ثانية




أفادت مصادر إعلامية أمريكية أن الفنان المغربي سعد المجرد مازال يواجه احتمال تسليمه من قبل السلطات الفرنسية إلى القضاء الأمريكي، بالرغم من تنازل الفتاة التي تتهمه بالاغتصاب في نيويورك عن الشق المدني من الدعوة.
ووفق صحيفة نيويورك بوست الأمريكية، فإن متحدث من النيابة العامة الأمريكية بنيويورك قد صرح بأن طلب تسليم سعد المجرد إلى القضاء الأمريكي قيد الدراسة.
ونقلت الصحيفة عن محامي الفتاة الأميركية التي اتهمت الفنان سعد المجرد “بالضرب والاعتداء الجنسي” عليها خلال رحلة سياحية له إلى نيويورك في العام 2010، قوله إنه بالرغم من أن موكلته تنازلت عن الشق المدني للدعوة، فإنها لن ‘’تعرقل سير العدالة’’ ولن تتردد في تقديم إفادتها في حالة ما تم استدعاؤها بعد تسليم المجرد إلى السلطات الأمريكية.
وكانت سعد المجرد قد ألقي القبض عليه في فبراير 2010 في نيويورك بعد أن رفعت الفتاة الأمريكية دعوى قضائية في حقه تتهمه فيها “بالضرب والاعتداء الجنسي. وتم الإفراج عن سعد المجرد بكفالة، قبل أن ‘’يفر’’ من أمريكا إلى المغرب، لتلاحقه القضية إلى الآن.
تجدر الإشارة إلى أن سعد المجرد يتواجد خلف القضبان في فرنسا منذ يوم 26 أكتوبر، حيث ينتظر مواجهة الفتاة المشتكية للنظر في الاعتداء الجنسي المتابع فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*