الرئيسية / الأخبار / أخبار وطنية / عبدة الشيطان : بعد اختيارها لتنفيذ الانتحار التالي .. هكذا اعترفت تلميذة الصخيرة لأستاذتها

عبدة الشيطان : بعد اختيارها لتنفيذ الانتحار التالي .. هكذا اعترفت تلميذة الصخيرة لأستاذتها

اكّد  مدير معهد “العهد الجديد” بالصخيرة من ولاية صفاقس ، محمّد الصادق الدّبار، انّ ادارة المعهد قامت باكتشاف  انتماء تلميذيتين من المعهد الى “عبدة الشيطان ” و تمّ تكوين خليّة انصات لاحتوائهما مؤكّدا انّ التلميذيتن يباشرن دراستهما و لم يتمّ ايقافهما مثلما تمّ ترويجه .

و قال مدير المعهد ، انّ  أستاذة  لاحظت صورة   الصليب المعقوف على معصم احدى تلميذات قسم السنة الثانية ثانوي  ،  و اثر انتهاء حصّة الدّرس ، قامت التلميذة بالتّوجه الى استاذتها المذكورة ، و قالت لها انّ مجموعة  تنشط على شبكة الفايسبوك  تقوم بابتزازها  و يطلبون منها فعل اشياء غريبة  كأن تقوم  بجرح جسمها و توثيق العملية بالصور و ارسالها لهم  و يطلبون منها طلاء اظافر معين و طريقة معينة في استعمال مساحيق التّجميل كما اقرّت بوجود تلميذة أخرى مثلها  في السنة الاولى من التعليم الثانوي في نفس المعهد .

و اشار  ان الاستاذة قامت حينها بالاتصال به ، و تمّ تكوين خلية انصات للتلميذتين  متكوّنة  من مدير المعهد و 3 أساتذة آخرين و قد تمّ الحرص على توفير الراحة لهما  لعدم ترهيبهما  ، و قد صرّحا  انّهما  يتعرضن الى التّهديد .

و اضاف المدير ان التّلميذة التي تدرس بالسنة الاولى من التعليم الثانوي ، اقرّت  ان لها 3 سنوات تنشط و تتواصل مع عبدة الشياطين ، و ان هذه المجموعة موجودة في نابل و صفاقس و قابس  ، اما تلميذة السنة الثانية فقد اعترفت  ان لها سنة  واحدة تتواصل معهم  و قد اخبروها ان التلميذة التي انتحرت بمعهد المروج 1 تنتمي لنفس المجموعة و ان الدور القادم   على الصخيرة و قد تمّ اختيارها لتنفيذ الانتحار مما جعلها تخاف  و تتحدّث لأستاذتها عما يحصل لها.

واشار  ان ما تم ملاحظته  من خلال كلام التلميذتين انّهما مرتّبتين بطريقة هرمية في الانتماء لهذه المجموعة و ان التلميذة التي لها سنة وحيدة معهم رتبتها اكثر من الاخرى  و قد تبين آنذاك انّها تقوم بكلّ ما يطلب منها  مضيفا ان يدها كانت مخرّبة بالجروح و اقرّت انه في كل مرّة يطلب منها جرح نفسها و ارسال صور الدّم تقوم هي بالفعل  خوفا من تهديداتهم .

 و اشار المدير ، انّه خلال الاستماع الى الفتاتيتن في خلية الانصات ، لاحظ انّهما  يتحدّثان فيما بينهما بالاشارات و الاعين و تبين انّهما لا يثقان ببعضهما مشيرا انّه عندما تم الفصل بينهما اقرتا بانتمائهما لعبدة الشيطان  و ذلك تحت التّهديد و الابتزاز .

و بسؤالهما عن العناصر الموجودة  في الصّخيرة ، اكّد المدير  ، ان التلميذتين قالتا انّ المجموعة اخبرتهما ان هناك 5  منتمين في الجهة  و لكن لم يقع اخبارهما من هم ال5  بل الاكتفاء برمز (انتم 4+1)  بما ان المجموعة  تتسم  بنوع من السرية في النّشاط  مضيفا ان  التلميذيتن قالتا انّهما يمارسن طقوسهن في منازلهن بعيدا عن المعهد.

كما اشار  ، انّه بعد الاستماع الى التلميذتين  تمّ الاتصال في مرحلة اولى بالمندوب الجهوي للتربية بصفاقس 1 الذي طلب ارسال تقرير كامل عن الحادث ثم  تولى بدوره الاتصال بمصالح الوزارة و كذلك اعلام الجهات الامنية  و اللذين قاموا بدورهم بالاتصال بالمدير و طلب الاستفسار حول  كامل الحادثة .

كما تمّ كذلك  الاتصال بالاولياء  و اخبارهم بما يحصل مع بناتهم ، مشيرا ان احد الاباء اخبره انّه لاحظ وجود بعض العلامات على ابنته ،  كما اكّد المدير ان التلميذتين لم تنقطعا  عن الدراسة غير انهما واجهتا بعض الضغوط من تلاميذ المعهد ،

 من جهة اخرى  ارسلت المندوبية  مختصا في التوجيه المدرسي و الجامعي  كما ان هناك  مختص نفسي سيتولى متابعة الملف .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*